منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» امنية حمار
أمس في 13:03 من طرف عادل درويش

»  أولى عروض مهرجان المسرح العربي تتنقل من المحلية إلى الكونية
السبت 19 يناير 2019, 23:34 من طرف الفنان محسن النصار

»  سلالم يعقوب والصعود إلى أسفل
السبت 19 يناير 2019, 23:27 من طرف الفنان محسن النصار

»  11 كتابا مسرحيا عن كرم مطاوع والفرق المصرية في العراق والطقوس المسرحية
الجمعة 18 يناير 2019, 06:34 من طرف الفنان محسن النصار

»  كلمة الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله، في حفل ختام الدورة الحادية عشرة لمهرجان المسرح العربي، الذي أقيم يوم الأربعاء 16 يناير الجاري ، بدار الأوبرا المصرية
الجمعة 18 يناير 2019, 06:30 من طرف الفنان محسن النصار

» رجل يساري..
الثلاثاء 15 يناير 2019, 22:44 من طرف عادل درويش

»  تحميل دليل مهرجان المسرح العربي الدورة ١١ – القاهرة – ٢٠١٩
الأربعاء 09 يناير 2019, 04:54 من طرف الفنان محسن النصار

»  عتبات الانعتاق في العرض الأدائي "جفون"
الإثنين 07 يناير 2019, 22:01 من طرف الفنان محسن النصار

» الأحد مؤتمرً صحفي للإعلان عن تفاصيل مهرجان المسرح العربي بدورته الـ11
السبت 05 يناير 2019, 23:44 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

بيان صحفي المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات مهرجان المسرح العربي11

اذهب الى الأسفل

30122018

مُساهمة 

بيان صحفي المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات مهرجان المسرح العربي11




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
بيان صحفي

المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات مهرجان المسرح العربي11


تعرب الهيئة العربية للمسرح عن اعتزازها بتدشين العشرية الثانية من دورات مهرجان المسرح العربي بانعقاد الدورة الحادية عشرة على أرض الكنانة مصر، بتعاون حيوي و فعال مع وزارة الثقافة المصرية بقيادة الوزيرة الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم و كذلك أعضاء اللجنة العليا الذين لا بد بداية من توجيه التحية لهم.

إننا في هذه الدورة التي نفتتح بها مرحلة جديدة، أصبحنا مسلحين أكثر و أكثر بما لا يقدر بأي ثمن، ألا و هو رؤية و حكمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محممد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، هذه الرؤية الحكيمة التي تتضافر مع ثقته الغالية بالهيئة العربية للمسرح، التي أرادها منذ النشأة  بيتاً للمسرحيين العرب و شراعاً يبحرون به إلى مرافئ الغد، و قد خطت الهيئة بدعمه و رعايته خطوات كبيرة في شتى المجالات، مهرجان المسرح العربي، المسابقات، الورش، المهرجانات الوطنية، المسرح المدرسي، النشر، الانفتاح الدولي، كلها عناوين تتضمن ملفات كثيرة يطول الحديث عنها لذا فإننا في هذا المؤتمر سنقف أمام الدورة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي الذي بات أهم موعد من مواعيد المسرح العربي السنوية.

لقد تجاوز المهرجان المدرك الأول الذي يتركه في الذهن مسمى مهرجان، لقد صار موسماً كاملاً بسبب ما يتميز به من

400 مسرحي عربي يفدون إلى مصر ضمن فعاليات المهرجان.
250 من الفنانين المصريين في عروض مصر الأربعة عشرة المشاركة في مسارات المهرجان الثلاثة.
مئات العاملين من كوادر وزارة الثقافة يعملون على إنجاح المهرجان.
حضور لمؤسسات دولية في الدورة
(الصين و فرنسا و ألمانيا و اليابان)

رسالة اليوم العربي للمسرح 10 يناير 2019 للفنان الجزائري الكبير سيد أحمد اقومي
تكريم 25 من شخصيات المسرح المصري الفنية و العلمية
27 عرضاً مسرحياً في ثلاث مسارات في القاهرة و مدن أخرى.
8 مسرحيات تتنافس في المرحلة النهائية في النسخة الثامنة من جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
لجنة تحكيم لعروض المسار الثاني/ مسار الجائزة.
مؤتمر فكري (نقد التجربة – همزة وصل. المسرح المصري 1905- 1952)
8 ندوات نقدية لمسرحيات المسار الثاني (مسار الجائزة)
28 مؤتمراً صحفياً خلال فترة المهرجان.
تكريم 7 من الفائزين في مساري مسابقة التأليف
ندوة تحكيمية لتحديد الفائزين بالمراتب الثلاثة الأفضل في المسابقة العربية للبحث العلمي النسخة الثالثة.
معرض لمنشورات الهيئة العربية للمسرح
11 إصداراً خاصاً عن المسرح المصري بمناسبة المهرجان.
نشرة يومية بواقع 8 أعداد، يقع كل عدد في 24 صفحة.
ست ورش تدريبية يشرف عليها مدربون من مختلف أنحاء العالم.
تفاهمات و حضور لمؤسسات و مهرجانات دولية.
حضور لأكاديميات و معاهد الفنون المسرحية العربية (مصر و تونس و المغرب و الإمارات).
بث مباشر لكل الفعاليات الفكرية و الفنية و التدريبية.
حضور صحفي و إعلامي عربي كبير.
إنه العهد الذي عاهدنا به صاحب الفكرة و الفضل، إنه العهد الذي عاهدنا به المسرحيين العرب، أن نذهب معاً و دائماً نحو مسرح عربي جديد و متجدد، أن نذهب بهذا المسرح إلى أفاق جدية و رحبة من التأثير المحلي، ليلعب المسرح دوره في تنمية و ترقية مجتمعاتنا ثقافياً، ويساهم في إنشاء أجيال قادرة على بناء العلاقات و قبول الآخر و الانفتاح على الجيد و الجديد، كما نذهب بهذا المسرح إلى آفاق دولية يقول من خلالها كلمته، و يتبادل  فيها الثقافة و المعارف مع الآخر، و يرسم صورة تليق برفعة المخزون الثقافي الذي نمتلكه، ويلعب دوره في خدمة الإنسانية جمعاء.

لقد اعتدنا في كل عام أن نعلن هنا برنامج مهرجاننا، ونعدكم كما كان الأمر في كل دورة أن يتم تنفيذ هذا البرنامج الكبير و الثري بأفضل وجه و على أتمه، فالمسرح الذي يمتاز بكونه فعل جماعي في كل أوجهه، لا يقبل إلا الدقة في التخطيط و الجدية في التنفيذ.

كما لا يفوتنا أن نوجه لكم الشكر كوسائل إعلام شاركتنا خطواتنا من بداية الرحلة قبل عشر سنوات، و ما زال، فجميعنا مداميك في صرح المشروع النهضوي الكبير الذي أراده صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حفظه الله.

كما نجدد من هذا المنبر التحية الكبيرة لشركائنا في مصر، وزارة الثقافة ممثلة بوزيرتها الدكتورة الفنانة إيناس عبد الدايم، و لأعضاء اللجنة العليا للمهرجان، و لمئات الفنانين و العاملين من مصر في هذا المهرجان، كما نحيي كل من تقدم للمشاركة في هذا المهرجان.

إن هذه الدورة التي يتابع و يشرف على أدق تفاصيلها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، تتشرف برعاية فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي، هي موعد للمسرحيين العرب ليقولوا كلمتهم في غدهم و غد أمتهم، و يرددوا مقولة سلطان الثقافة في رسالته باليوم العربي للمسرح عام 2014:

“لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية”




الشارقة

30 ديسمبر 2018

#مهرجان_المسرح_العربي_11
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3093
تكريم وشكر وتقدير : 5174
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 53
الموقع الموقع : http://theatermaga.blogspot.com/

http://theaterarts.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى