منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الأسماء المرشحة للفوز بـ (جوائز السيدة زَيْزَفْ للإبداع)
الخميس 22 نوفمبر 2018, 05:50 من طرف الفنان محسن النصار

»  نــص مسرحية "رؤية فـلسفيـة " بين الرقعتين / نــجيـب طـــلال
الخميس 25 أكتوبر 2018, 23:19 من طرف الفنان محسن النصار

»  نــص مسرحية "رؤية فـلسفيـة " بين الرقعتين / نــجيـب طـــلال
الخميس 25 أكتوبر 2018, 23:18 من طرف الفنان محسن النصار

» جوع الانسان
الأربعاء 24 أكتوبر 2018, 20:33 من طرف جوتيار تمر

» مهرجان المسرح الفلسطيني: دلالة نهوض وتكوين
الأحد 21 أكتوبر 2018, 23:18 من طرف الفنان محسن النصار

» اجتماع اللجنة العليا لمهرجان رم المسرحي مع الأمين العام للهيئة العربية للمسرح
الجمعة 05 أكتوبر 2018, 00:20 من طرف الفنان محسن النصار

» مسرحية "في ليلة حلم " تأليف هشام شبر
الخميس 09 أغسطس 2018, 00:58 من طرف مجلة الفنون المسرحية

»  مسرحية "غرائب في تحرير الكواكب " (للفتيان ) تأليف ايمان الكبيسي
الجمعة 27 يوليو 2018, 23:33 من طرف مجلة الفنون المسرحية

» إعادة 6 عروض مسرحية قديمة فى اليوبيل الفضى لمهرجان القاهرة.. تعرف عليها
الثلاثاء 17 يوليو 2018, 00:21 من طرف مجلة الفنون المسرحية

مكتبة الصور


ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

الأسماء المرشحة للفوز بـ (جوائز السيدة زَيْزَفْ للإبداع)

اذهب الى الأسفل

22112018

مُساهمة 

الأسماء المرشحة للفوز بـ (جوائز السيدة زَيْزَفْ للإبداع)




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الأسماء المرشحة للفوز بـ (جوائز السيدة زَيْزَفْ للإبداع)

نحمد الله حمدًا كثيرًا ـ باديء ذي بدء ـ على نجاح المسابقة ـ بفضل الله وتوفيقه ـ وعلى حجم الإقبال غير المتوقع ـ بصراحة شديدة ـ على الجائزة ـ في دورتها الأولى ـ إذ بلغت المشاركات (437 مشاركة) من مختلف أقطار الوطن العربي ومن مبدعين ـ ومبدعات ـ عرب يقيمون بدول أوربية مثل ألمانيا وأوكرانيا وغيرهما وفي ذلك يجدر بنا أن نسجل شكرنا العميق للمواقع الإلكترونية التي تفاعلت بإيجابية ومحبة كبيرة مع الإعلان الرسمي للجوائز ونشرته على مدى واسع حقق إنتشارًا كبيرًا، كما أشكر شكرًا كبيرًا أعضاء (لجنة القراءة الأولى) لما بذلوه من جهد كبير (بدون أي مقابل) فقد رفضوا ـ ثلاثتهم ـ المخصصات المالية لهم .. 
وقد عملت اللجنة منذ اليوم الأول من الإعلان الرسمي عن الجوائز على تصفية الأعمال المقدَّمة الى (عشرة أعمال) في كل مجال حيث إستبعدت ما لم يلتزم بالشرط الرئيسي للجوائز ألا وهو (الأم محور جميع المشاركات) أو ما شرع مؤلفوها في نشرها، أو ما هو دون المستوى، ونتج عن ذلك (حجب جائزة الرواية) رغم مشاركة عدة روايات شديدة الجودة أشادت بها اللجنة وفي طليعتها الرواية المتفرِّدة (العاصفة لا تقتلع الجذور) للمبدعة الرائعة ( د. منى برهان غزال الرفاعي / البحرين ) ولكن أكثر هذه الروايات ـ رغم رقي مستواها ـ لم تلتزم بموضوع (الأم) كمحور رئيسي للجوائز ـ جميعها ـ فرأت اللجنة حجب الجائزة في هذا المجال، وأجدني أعتذر بشدة للمبدعين ـ والمبدعات ـ الذين شاركوا في مجال الرواية فأنا ـ بموضوعية وضمير مستريح ـ لم أتدخل في عمل اللجنة مطلقا ..
ولقد قامت اللجنة بتحديد الأسماء المرشحة للفوز في المجالات الثلاثة الأخرى وتم إرسالها إلى (لجنة تحديد الفائزين) المكونة من (ثلاث محكمات) أكاديميات مبدعات عربيات (محكمة واحدة لكل فرع من الفروع الثلاثة) ليتم الإعلان عن الفائز في كل مجال يوم (عيد الأم) 21 مارس 2019م وقد جاءت الأسماء المرشحة على النحو التالي :

أولاً : أفضل نص مسرحي :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) نص "إمرأة رائعة" تأليف : محسن النصار ـ بغداد ـ العراق
(2) نص "مغامرة الأم الأخيرة" تأليف : ربيع فريد مرشد ـ سوريا
(3) نص "قبل طلوع الروح" تأليف : مودة محمد عمر بكر ـ السودان
(4) نص "أجنحة للسماء" تأليف : د. مورين يونان صليبة ـ سورية تقيم بأوكرانيا
(5) نص "الأم البديلة" تأليف : عائشة يحيى محمد بدر الدين ـ صنعاء ـ اليمن
(6) نص " أورام" تأليف : حمدي محمود عمر القاضي ـ الإسكندرية ـ مصر 
(7) نص "قلوب خضراء" تأليف : رنيم خليل مؤيد عبد الله ـ بنغازي ـ ليبيا 
(Cool نص "عندما كانت" تأليف : خضير محمد عباس جاسم ـ الأنبار ـ العراق 
(9) نص "الأم الفداء" تأليف : عمار محمود تفنكجي ـ سوري مولود بفرنسا
(10) نص "دفتر كشكول" تأليف : ماهر محمود حسين داود ـ حي الأمل ـ خان يونس ـ قطاع غزة ـ فلسطين

ثانيا : أفضل قصيدة :
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) قصيدة "قلب أم" للشاعرة نارين عمر سيف الدين محمد ـ سورية مقيمة بألمانيا
(2) قصيدة "الثريا" للشاعر قيس الصديق أحمد محمد شحاتة ـ شرق الجزيرة ـ السودان
(3) قصيدة "برحيلك مضى أوان الراحة" للشاعرة د. عواطف يونس عباس حسانين ـ حلوان ـ مصر
(4) قصيدة "في رحاب الكوثر" للشاعر حاتم حيدر حمود الفالح ـ الناصرية ـ العراق
(5) قصيدة "أصداء من قبر أمي" للشاعر أحمد غراب ـ القاهرة ـ مصر 
(6) قصيدة "طواحين" للشاعرة بلقيس محمد بن عبدالله الملحم ـ الدمام ـ السعودية
(7) قصيدة " من ذكرياتها" للشاعر أحمد اللاوندي ـ كفرالشيخ ـ مصر
(Cool قصيدة "أمي وغزوة الجفاف" للشاعرة فدوى صقر صالح ـ سوريا
(9) قصيدة "عطر أمي" للشاعر أحمد جارالله ياسين ـ الموصل ـ العراق
(10) قصيدة "عزف على سلم الحنين" للشاعر كريم دزيري ـ ولاية خنشلة ـ الجزائر

ثالثا : أفضل قصة قصيرة :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) قصة "ميلاد الموت" للقاصة زينب بنت سليمان بن عبدالله القزارية ـ مسقط ـ سلطنة عمان
(2) قصة "أزهار بودلير" للقاصة مشلين جورج بطرس ـ سورية مقيمة بلبنان
(3) قصة "الخالة فاطمة" للقاص عبدالمجيد صرودي ـ قصر أزفور ـ المغرب
(4) قصة "الخطيئة" للقاصة رولا عبدالرؤوف طالب حسينات ـ عمان ـ الأردن
(5) قصة "فقدان أبيض" للقاصة أساور بنت على صخر الخليف ـ المنامة ـ البحرين
(6) قصة "أم البنات" للقاصة نسمة عطا عياد حنا ـ الفيوم ـ مصر
(7) قصة " مقاطع من سيرة أمي" للقاص أشرف محمد قاسم ـ البحيرة ـ مصر
(Cool قصة "رحيق الفردوس" للقاصة وصال محمد صالح ـ ديالى ـ العراق
(9) قصة "لا تحرق كبدي مرتين" للقاصة مسعودة علي واعر ـ الأغواط ـ الجزائر
(10) قصة "الحلم المسافر" للقاصة جمانا يوسف العامود ـ طرطوس ـ سوريا
....... مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق .. والله الموفق ...
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3084
تكريم وشكر وتقدير : 5165
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 53
الموقع الموقع : http://theatermaga.blogspot.com/

http://theaterarts.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى